الملف - almalaf الملف - almalaf

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

التأثيرات السلبية على حاستي السمع والإبصار - حماية السمع والإبصار من المؤثرات المزعجة

التأثيرات السلبية على حاستي السمع والإبصار - حماية السمع والإبصار من المؤثرات المزعجة






الهدف من هذا البحث
أن يتعرف المتعلم على التأثيرات السلبية على حاستي السمع والإبصار، وكيفية حمايتهما من المؤثرات المزعجة

1- التأثيرات السلبية على حاسة السمع وكيفية حمايتها
للضوضاء تأثير مباشر على حاسة السمع، فهي تقلل القدرة السمعية (قد تكون هذه التأثيرات مؤقتة بحيث تؤثر على حساسية الخلايا فتقلل القدرة السمعية). كما أنها - والأصوات العالية - تسبب فقدان السمع الجزئي أو الكلّي عند التقدم في السنّ.

ولكي نتجنب هذه المخاطر يجب العمل بهذه النصائح:
- وضع السماعات الموسيقية على الأذن، أو السماعات الواقية عند العمل في مهنة مصحوبة بأصوات عالية

- تخفيض أصوات الأجهزة الكهربائية العالية اليومية في البيت كالتلفاز و الراديو و غيرهما.
- تقليل الوقت الذي تقضيه أمام الآلات التي تحدث أصواتا عالية.
- عدم إدخال الأجسام الحادة في الأذن.

- مراقبة الأذن بإجراء اختبارات دورية عند الطبيب

2- التأثيرات السلبية على حاسة البصر وكيفية حمايتها
تساهم عدّة عوامل في التأثير على حاسة البصر من أهمها:
- تطاير الجسيمات الدقيقة المعدنية أو الزجاجية.
- تعرض العين إلى الاصطدام بالأدوات الحادة.
- إصابة العين أو تعرضها إلى المواد الكيميائية.
- التعرض لأشعة الشمس.

ولوقاية العين من الإصابات اليومية التي يمكن ان تسبب العمى يجب الامتثال لهذه القواعد الوقائية:
- اختيار النظارات الشمسية الملائمة للوقاية من الأشعة فوق البنفسجية.
- اختيار النظارات المناسبة عند العمل في المهنة التي تتطاير فيها بعض الجسيمات الدقيقة المعدنية أو الزجاجية

- وضع واق للعين عند التعامل مع المواد الكيميائية.

وضع واق للعين عند ممارسة بعض الرياضات.
- عدم إدخال الأجسام الحادة في العين.
- عدم البقاء طويلا أمام شاشة التلفاز أو الحاسوب وعدم الاقتراب كثيرا منهما.


- الذهاب لطبيب العيون بانتظام. 

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

زوار المدونة

احصاءات المدونة

جميع الحقوق محفوظة

الملف - almalaf

2016