الملف - almalaf الملف - almalaf

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

الدروس - التاريخ - السنة الخامسة أساسي - القيروان مركز إشعاع حضاري في عهد الأغالبة

الدروس - التاريخ - السنة الخامسة أساسي . القيروان مركز إشعاع حضاري في عهد الأغالبة





13. القيروان مركز إشعاع حضاري في عهد الأغالبة
 السنة الخامسة من التعليم أساسي

1- القيروان مركز إشعاع اقتصادي:
تأسّست الدولة الأغلبيّة سنة 184هـ وسمّيت بالأغلبيّة نسبة إلى مؤسّسها إبراهيم بن الأغلب، وقد تمّ اختيار القيروان كعاصمة لها نظرا لقربها من السّاحل وأرضها الخصبة ممّا جعل سكّانها ينشطون بالفلاحة وخاصّة زراعة الحبوب ..


لم يقتصر الاقتصاد في تلك الفترة على الفلاحة بل نشطت الصّناعات والتّجارة فأنشأت الأسواق التّي تصنع فيها الأقمشة والزرابي والأدوات النّحاسيّة، حتّى أصبحت القيروان أعظم مدن المغرب وأكثرها تجارة وأموالا، وأحسنها منازلا وأسواقا، وظهر الدّينار كعملة جديدة وكان  مكتوب عليه "غلب محمد رسول الله أعداء الله" أو" لا إله إلا الله وحده لا شريك له".


2- القيروان مركز إشعاع عمراني في عهد الأغالبة :
لقد اشتهرت القيروان في هذه الحقبة الزمنيّة بازدهار عمرانها وجماليّته، ولعلّ أبرز ما يدلّ على ذلك "جامع عقبة بن نافع" الّذي يعدّ من أجمل المعمار حيث تمّ بناء محرابه باستعمال الرخام الأبيض المنقوش.
يحتوي الجامع على 414 عمودا و17 بلاطا وطوله 210 ذراعا وعرضه 150 ذراعا وفي عهد إبراهيم بن الأغلب تمّت زيادة طول بلاطات الجامع وتمّ بناء القبّة المعروفة بباب البهو.


3- القيروان مركز إشعاع ثقافي في عهد الأغالبة :
اهتم الأغالبة بالعلوم والثّقافة اهتماما بالغا ومن أهمّ الدّلائل على ذلك إنشاء بيت الحكمة الأغلبي على منوال بيت الحكمة العبّاسيّ في بغداد، والذي يعتبر أوّل جامعة علميّة ثقافيّة بافريقيّة يدرّس فيها الفلسفة والطبّ والفلك وتقويم البلدان، كما كانت سببا في إيجاد النّواة الأساسيّة للمدرسة الطبيّة المشهورة في تاريخ العلوم، وانبثقت منها حركة التأليف والتعليم في مادّة الطبّ ثمّ انتقلت كتبها ونتائج أبحاثها إلى جنوب إيطاليا.

لقد انتشرت العلوم والثّقافة في القيروان آنذاك وظهر عديد الأعلام الذين ذاع سيطهم في كامل أرجاء العالم نذكر منهم :

  • أبو سعيد سحنون والمعروف باسم الإمام سحنون وهو من أهمّ العلماء المالكيّين وقد ألّف كتاب "المدونة" الّذي جمع فيه آراء مالك بن أنس ومبادئ المذهب المالكي.
  • إبراهيم بن أحمد الشّيباني المعروف بامتيازه في الرّياضيّات وكان له فضل كبير في إدخال علوم الطبّ والكيمياء والفلسفة إلى الشّمال الإفريقيّ وتدريسها ببيت الحكمة.

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

زوار المدونة

احصاءات المدونة

جميع الحقوق محفوظة

الملف - almalaf

2016