الملف - almalaf الملف - almalaf

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

الريف في حاجة إلى المدينة السنة الخامسة من التعليم أساسي



19. الريف في حاجة إلى المدينة
 السنة الخامسة من التعليم أساسي

نظرا للعلاقة الجدليّة الّتي تربط الرّيف بالمدينة يمكن الحكم باستحالة استغناء كلّ طرف عن الآخر فكما أنّ المدينة في حاجة إلى الرّيف فالرّيف بدوره يحتاج إلى المدينة في عدّة مجالات من أهمّها نذكر :

* المجال الزّراعي : 
لقد أدّى احتياج المدينة للمواد الزّراعيّة الرّيفيّة إلى دفع الزّراعة نحو التطوّر واستخدام التّقنيات خاصّة بالأراضي الّتي خصّصت لزراعة الخضراوات والفواكه وكذلك بالمراكز المعدّة لإنتاج المنتجات الحيوانيّة من ألبان وحليب... وذلك لتطوير الإنتاج كمّا وكيفا نظرا للإقبال المتواصل عليها ولحاجة المدينة اللاّمتناهي إلى هذه المنتجات ممّا ساهم فازدهارها وتنوّعها.
( صورة أراضي سقويّة)
( صورة حليب بقرة بواسطة الآلات)

المجال الصّناعيّ :
تعتبر المدينة مركزا تتنوّع فيه المصانع والمعامل التي توفّر مواطن شغل لليد العاملة المتوفّرة في الأرياف حيث أنّ سكّان الرّيف في حاجة إلى العمل لكون العمل الفلاحي لا يغطّي حاجيات لكلّ المتساكنين، بالإضافة أنّ العديد من المصانع خاصّة الغذائيّة منها أصبحت تركّز فروعا بالمناطق الرّيفيّة لضمان جودة المنتجات الفلاحيّة وللتخلّص من أعباء النّقل الّذي يعتبر مكلّفا ماديّا وقد يؤثّر على جودة المنتجات.

المجال الإداريّ :
لا يمكن لسكّان الرّيف استخراج الوثائق الإداريّة واتمام المعاملات الإداريّة إلاّ بالمدن الّتي تتوفّر بها الإدارات الجهويّة أو المركزيّة.

المجال الماليّ :
يحتاج سكّان الرّيف إلى المؤسّسات الماليّة لادّخار أموالهم أو لاقتناء قروض لتحسين وتطوير مشاريعهم الفلاحيّة وهذه المؤسّسات تتركّز بالمدن.

المجال التعليمي :
تتركّز بالمدن المعاهد والمدارس الإعداديّة والجامعات الّتي تستقطب التّلاميذ المنتقلين من الرّيف.

المجال التّجاريّ :
توفّر المدينة الفضاءات المعدّة للتّجارة أين يمكن لسكّان الرّيف عرض بضاعتهم أو اقتناء مستلزمات.
    هيكل الشيخاوي

    التعليقات



    إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

    إتصل بنا

    زوار المدونة

    احصاءات المدونة

    جميع الحقوق محفوظة

    الملف - almalaf

    2016