الملف - almalaf الملف - almalaf

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

المدينة في حاجة إلى الريف السنة الخامسة من التعليم أساسي



18. 
المدينة في حاجة إلى الريف
 السنة الخامسة من التعليم أساسي

تعدّ العلاقة بين المدينة والرّيف وطيدة لا يمكن لأيّ من الطرفين الاستغناء عن الآخر فهي علاقة تبادل وتكامل ممّا يجعل المدينة في حاجّة ماسّة للرّيف الّذي يدعّمه على عدّة مستويات وهي:

أ- المستوى الغذائي :
يعدّ الرّيف المطعم الفسيح للمدينة لكونه المسؤول عن توفير الحاجيّات الغذائيّة من مواد زراعيّة وحيوانيّة حيث تعدّ المدينة سوق استهلاكيّة ضخمة للمواد الغذائيّة.

ب- المستوى الصّناعيّ :
تقوم الصّناعات المتوفّرة بالمدينة أساسا على المواد الأوّليّة والّتي تتوفّر غالبا بالمناطق الريفيّة على غرار المواد الغذائيّة الموجّهة للتعليب والتّصدير أو القطن أو الحلفاء لصناعة الورق أو الجلود والصّوف المعتمدان في صناعة الملابس أو المعادن.

ج- المستوى التّجاريّ :
تتركّز بالمدن المحلاّت التّجاريّة أو الأسواق الأسبوعيّة الّتي تزدهر أساسا باحتكاكها بالريّف علي مستويين:
  • المستوى الأوّل : تعتبر المنتجات الرّيفيّة المزوّد الأساسيّ للبضائع المتوفّرة بالأسواق والمحلاّت التّجاريّة.
  • المستوى الثّاني : يعتبر سكّان الرّيف عنصرا مستهلكا للمنتجات المتوفّرة بالمدينة ممّا يدعّم الحركة التّجاريّة بالمدن.
هيكل الشيخاوي

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

زوار المدونة

احصاءات المدونة

جميع الحقوق محفوظة

الملف - almalaf

2016