الملف - almalaf الملف - almalaf

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

حضارة البلاد التونسيّة في القرن الثاني ميلادي ملخّصات دروس التاريخ السنة السابعة من التعليم أساسي

حضارة البلاد التونسيّة في القرن الثاني ميلادي
ملخّصات دروس التاريخ
 السنة السابعة من التعليم أساسي

أستخلص:
  • عرفت البلاد التونسية في القرن الثاني ملادي في ظلّ الاحتلال الروماني درجة عالية من التحضّر تجلّت في انتشار المدن متفاوتة الأحجام انتشارا كبيرا.
  • لئن كانت ظاهرة التحضّر قديمة في البروقنصليّة منذ العهد القرطاجي. فقد شهدت مدا كبيرا في القرن الثاني ميلادي، في فترة استتبّ فيها الأمن بالمنطقة بعد نجاح الروما في إحكام سيطرتهم على البلاد. وقد ساهمت عوامل عديدة في انتشار المدن في هذه الفترة منها تشجيع الأباطرة الرومان على العمران، وانخرط الأثرياء في النهوض بعمران مدنهم...
تعدّدت وظائف المدينة البروقنصليّة على غرار بقيّة المدن الرومانيّة من سياسيّة واقتصاديّة وثقافيّة وسكنيّة واحتوت جملة المعالم المتصلة بهذه الوظائف من فوروم ومعابد وحمامات ومسارح وأحياء سكنية...
  • تنوع تخطيط المدن في البروقنصليّة، فقد حافظت المدن القديمة على تخطيطها الأصلي وتمّت تهيئة أحيائها الجديدة باعتماد التخطيط الشطرنجي المعتمد في المدن الرومانية في حين انفردت المدن الجبلية بشوارعها الملتوية.
  • عرفت الفلاحة في البروقنصلية في القرن الثاني ميلادي ازدهارا لكثرة السهول الخصبة ونجاعة القوانين المنظمة للقطاع وبفضل التقنيات المعتمدة... وكان من نتائج ذلك أن كثرة الإنتاج الفلاحي وتنوع ومنه الحبوب والزياتين والكروم وأصبحت البلاد أولّ مزوّد لروما بحاجياتها من القمح والزيت. وقد ساهم ازدهار الفلاحة في نمو الصناعات المرتبطة بالإنتاج الفلاحي من معاصر ومطاحن...
  • ازدهر فنّ الفسيفساء في القرن الثاني ميلادي وتعدّدت مواضيعه بين دينيّة ودنيويّة وتميّز بتجاوزه اللونين الأبيض والأسود واعتماده الفسيفساء الملوّنة.

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

زوار المدونة

احصاءات المدونة

جميع الحقوق محفوظة

الملف - almalaf

2016